رسالتنا

هذا الموقع هدية من زينبيات إلى سيدي صاحب الأمر ، المنتظر ، القادم من حجب الغيبة راجيات بفضله إحياء قلوبنا والسير إليه بدرب العاشقين

سيدي جئناك ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا .

” اللهم اجعل صلاتنا به مقبولة ودعاءنا به مستجابا وذنوبنا به مغفورة”.

هدف هذا الموقع :
معرفة آل محمد الحقة بأن كل ما في الخطاب ومتن الكتاب منطو في هذه الحقائق النورانية لنرقى إلى أعمال توحيدية خالصة لنكون من أصحاب وشيعة أمير المؤمنين حقا
(( وإن من شيعته لإبراهيم )) فحبهم ومعرفتهم الوسيلة وإليهم الغاية.

1. نوعية الدروس :

– دروس باطنية : ( باطن العبادات الصلاة – الصيام – الحج) باطن التوحيد (باطن كلمة لا إله إلا الله) (عكس الدروس الظاهرية الفقهية)

– دروس متسلسلة : مترابطة حتى تصل الفكرة واضحة

– دروس تفصيلية : تأخذ أشهر فتتطلب الصبر في تحصيلها فلكل من تواجه ظروف طارئة : تستطيع الحصول على الدروس: الإنترنت- الفلاش

– من المفيد كتابة نقاط رئيسية خلال المحاضرة- تحليل ومراجعة الدرس في البيت والسؤال عن المعلومة غير الواضحة ومن ثم الاستفسار عنها من خلال “موقع القائم” في قسم ” الأسئلة” أو رسالة SMS قبل موعد المحاضرة المقبلة.
2. الذين يودّون حضور تلك الدروس يجب أن يلتفتوا للأمور التالية :

· الجدّية في نيّة تغيير النفس : أريد أن أصلي صلاة عميقة – أريد أن أطهر قلبي – أريد أن أحب أهل البيت من كل قلبي – أريد أن أصلح نفسي قبل ظهور الإمام الحجّة – أريد أن أعرف إمام زماني ، الإمام المهدي (عجل) وأريد أن أصل الى مقام قدرة الإتصال به

· الإلتفات أن كل ما يخص محمد وآل محمد هو “أمانة” :

i. الأمانة اتجاه المعلومات : من المهم أن تعرفي أختي المؤمنة أنك بمجرّد حضورك لهذه الدروس، حملت بركة الحصول على أسرار أهل البيت التي يخفونها عن كثير من الناس ولكن تفضلوا عليك أن جعلوك من حملة تلك الأسرار.

ii. الأمانة اتجاه أسرتك : من المهم الأخذ بالاعتبار أن الوقت الذي تحضرين فيه الى تلك الدروس، قطعتيه عن أسرتك وأولادك فيجب أن يكون لهذا الوقت مردود مفيد.

iii. الأمانة اتجاه الأخوات : عدم جدّية الدراسة وعدم الفهم لا سمح الله أو عدم الجدية في تغيير النفس سيؤثر سلبا على سير الخطى للأخوات الجادات في تحصيل تلك العلوم

iv. الأمانة في الوقت : ما أخبرنا به أهل البيت عليهم السلام أننا أصبحنا الآن في بداية عصر الفتن ، عزيزتي فرصتك في تحصيل العلوم الذي سينقذك في زمن الفتن القادمة مدته قصيرة جدا لأن الأمور تسير الى تضييق فرص كثيرة.

v. الأمانة في التعامل مع من يلقي المحاضرة + الأخوات = نحن أسرة وأخوة في الله ( يجمعنا هدف واحد هو الوصول الى الله) .

3. النيّة من حضور تلك الدروس :

· يجب أن تكون النيّة خالصة لله تعالى بقصد “القربى” ((قربة الى الله تعالى))

· طلبا للمعرفة وفهم العبادات بشكل عميق : الصلاة الحقيقية التي ترضي الله والصوم الحقيقي والحج الحقيقي وليست الأعمال الظاهرية والمناسك فقط هذه لا تشبع القلب.

· معرفة من أوالي : من هو الله ، من هو رسول الله حقيقة ، من هم أهل البيت الذين أواليهم وما معنى أصلا كلمة “ولاية”

· إذا فعلاً عرفنا الله ورسوله وأهل بيته والعبادات الحقيقية عندئذ يكون قد دخل النور الإلهي الى القلب فنصبح من أولياء الله مع إصلاح القلب من الرذائل واستغلال الوقت بالشكل المفيد والصحيح

4. لا يجوز أن تكون النيّة فقط أن أصدقائنا يستمعون لتلك الدروس ويتكلمون عنها فيصبح الدافع للحضور هو الحماس والفضول لسماع تلك المعلومات الجديدة ولكن دون التفاعل والسعي والعمل.

5. لا يجوز أن نعتقد إذا لم نفهم فكرة معيّنة أن الخلل في الإستيعاب، بل يجب أن نعرف هذه الدروس بطبيعتها صعبة وعميقة وتحتاج الى الاستفسار بمرحلة بمرحلة ، أول بأول، لا تخجلوا من الأسئلة إنما الرجاء حصر السؤال بموضوع الدرس حتى لا تشتت الأفكار.

واخيرا اخواتي أشكر جهودكم في دعم الموقع وصبركم في الاستمرار في تلقّي تلك الدروس فأنتم سبب نجاحها واستمرارها.

وأبقى إنسانة ضعيفة محدودة القدرات في قبال النور العظيم لمحمد وآل محمد ” فلو وضعت الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أستطيع خدمتهم بمستوى يليق بهم أو أؤدي حقّاً من حقوقهم أو أن أشكر فضلاً واحداً من فضلهم لن أستطيع ولو بمقدار جناح بعوضة، فأنني مفلسة في جنب الله تعالى وكل ما لدي منهم ومن نورهم، وكل ما ورد مني من خطأ أو تقصير فهو مني أطلب منكم المسامحة فيه وكل ما ورد من صواب فهو منهم.

كما أجدد نيّتي لمولاي صاحب الزمان :

نحن الزينبيات جمعنا حبّك والشوق إليك ونأمل في القريب العاجل لقاءك، وما تمسكنا إلا بالعروة الوثقى لأبيك علي بن طالب واعتصمنا بالعصمة الفاطمية لأمك فاطمة وعلى عشق الحبيب، جّدك محمد المصطفى:

سيدي يا أبا صالح

ليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خراب

وليتك تحلو والأيام مريرة وليتك ترضى والأنام غضاب

اللهم عجّل لوليّك الفرج والعافية والنصر واجعلنا من أنصاره وأعوانه والمستشهدين بين يديه

جميع الحقوق محفوظة لـ«موقع قائم آل محمد»